قصة

قرار بالمصالحة…

قراربالمصالحة…

بقلم/نجلاءمحجوب

متابعة/أحمد محمد فؤاد 

كان يحبها سرا في صمت، وفي يوم قال لنفسه مالي أترك قلبي يتألم ولا أتكلم فاستجمع شجاعته ،وقرر مصارحتها ….
همس كانت زميلته طوال اربعه سنوات في الجامعه ثم حصلا علي الماچستير معا ،وكان ينظر إليها ،ويراقبها فقد كان منبهر بشخصيتها القويه والملفته والمتميزه والجاذبه لكل من ينظر إليها…
وفي يوم الإحتفال بحصولهما علي الماچستير لحق أحمد بهمس في الممر الممتلأ بالطلبه
احمد: تذكريني بها لأنك تشبهينها
همس: عن من تتحدث يا أحمد اشبه من!!؟؟
احمد : شخصيتك مثل شخصيتها فجمالك تخفيه وراء قوه شخصيتك اتحدث عن أمي
همس: بالكاد امسك دموعي واستكملت حديثها وهي تنظر اليه انتظر رؤيتك كل يوم، وأبادلك مشاعرك منذ أول يوم لكني لا استطيع الموافقه علي طلبك.
احمد: لما يا همس!!؟؟
همس:لأنني منذ ثلاثه شهور بدأت أشعر بتعب متكرر ،وذهبت إلي الطبيب فقرر إجراء عمليه جراحيه عاجله.
احمد:وما دخل طلبي بما ذكرت وهل تتوقعي مني انني سأفارقك!!؟؟ سنقاوم مرضك معا تمسكي بيدي بقوه سنهزمه معا أخبرت والدتك برغبتي في الإرتباط بك وبالكاد وافق علي طلبي لديه جوهره لا يريد التفريط فيها لقد أتعبني حتي وافق نظرت همس إليه وإبتسمت ومسحت دموعها تعلن عن قوتها التي لاتهزم ،
بعد يومين قرر الطبيب إجراء العمليه، ووصلت همس للمستشفي متمسك احمد بيدها بقوه . احمد:همس انتظر لا تتأخري علي. همس:نظرت اليه مبتسمه سأعود
،ثم دخلت حجره العمليات بدا الطبيب بإعطاءها الحقنه المخدره تمهيدا لإجراء العمليه الجراحيه، وبعد اربعه ساعات عاشها العاشق في صمت
همس فتحت عينها وجدت احمد امامها
احمد:نجوت حبيبتي انتصرنا معا حمد الله علي السلامه حددنا ميعاد زفافنا بعد أسبوع من الأن
همس: تبسمت وهزت رأسها بالموافقه ثم أغمي عليها تأثرا بالحقنه المخدره وفرحه الإنتصار…..

ضع أعلانك هنا 01061087033






مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مدير موقع الجريدة الألكتروني المهندس أحمد إيهاب الشيخ
Designed and Developed By Support-Stores
إغلاق
إغلاق