مقالات وتحقيقات

الثقة بالنفس الإستثمار الأمثل للحياة

الثقة بالنفس الإستثمار الأمثل للحياة

الحلقة الثانية

إن الثقة بالنفس من أهم العوامل الأساسية لحياة سعيدة … حيث لا يستطيع معظم من يفتقدون الثقة بالنفس واحترام الذات إنجاز الكثير فى الحياة وفى الحلقة السابقة (الأولى) تناولنا مفهوم الثقة بالنفس ..وكيفية اكتسابها .. وأيضا تناولنا كيفية قياس مقدار الثقة بالنفس..وإثارة الحماس ودوره فى بناء الثقة .. وكذلك الأهداف والإصرار وبناء الثقة بالنفس.. واختتمنا بأهمية التصميم والإصرار لتحقيق الثقة بالنفس …
وفى حلقتنا الثانية نستكمل معا ما بدأناه

** كيف يفكر الواثق من نفسه..
إن تحسين أفكارنا يؤدى للإرتقاء بحياتنا على الفور … فأنت لكى تكتشف نفسك يجب عليك أن تفكر بنفسك … وأنت إذا ما فكرت كما يفكر الأشخاص الذين يثقون بأنفسهم .. فإنك سوف تتمكن تلقائيا من الشعور بالمزيد مت الثقة بالنفس.. وستتمكن من التصرف بمزيد من الثقة .. فالأشخاص الإيجابيين يعدون الأسعد والأكثر نجاحا بين الناس .. واعلم أنك أحيانا تكون فكرة واحدة فقط هى كل ما تتطلبه لتغير حياتك للأبد .. وبالتالى فأنت يمكنك اختيار كيفية تفكيرك .. وإذا ما كنت جادا بشأن بناء ثقتك بنفسك .. فينبغى أن تبدأ الآن وعلى الفور فى تغيير أنماط تفكيرك .. فأنت لا يمكنك أن تقوم بشئ إلا إذا فكرت فى الفكرة الصحيحة .. وإذا ما توصلت لها .. أمكنك فورا القيام بالأفعال والإجراءات الصحيحة …

** التفكير بالعقل الواعى والتثبت بالعقل الباطن
إن معظم الأفكار تنبثق من العقل الباطن الذى يعد بمثابة خلية نحل من النشاط العقلى الذى يختفى خلف الإدراك الوقتى .. وانت لا يمكنك أن تمنع فكرة من الطفو من عقلك الباطن .. لأنك لا يمكن أن تتحكم فى هذا أثناء وعيك .. وعلى الرغم من ذلك فأنت يمكنك أن تقبل فكرة أو ترفضها أو تتجاهلها أو أن تختارها وتقوم بتنفيذها .. كما أن أى شكل من أشكال التفكير أو أى عمل يتم تكرارة يمكن أن يصبح منطبعا فى العقل الباطن وبالتالى يصبح عادة تلقائيه .. وكذلك عندما تبتعد بتفكيرك عن فكرة أو عادة غير مرغوب فيها فإنها سرعان ما ستختفى أو تموت .. فأنت ترجع دائما إلى مخزون العقل الباطن من الأفكار والذكريات لكى تحصل على المعلومات والهداية والإرشاد .. فالعقل الواعى يقوم بالتفكير بينما يقوم العقل الباطن بالتثبت من حقيقة تلك الأفكار …
ومن هنا كان من المهم جدا أن تفكر فى كل شئ عن طريق زرع أفكار الثقة بالنفس عمدا أو بوعى داخل عقلك .. كذلك تستطيع أن تعكس هذه الدورة عندما تتخلى عن الضعف وتبعد عن رأسك وفكرك تلك الأفكار التى ترهق عقلك وتسلب ثقتك بنفسك .. وتبدأ فى التفكير فى نفسك كشخص قوى وقادر على تحقيق الكثير ومحبوب وتستحق العناء … وعليه فلتعترف بقصورك .. وسوف تتمكن من تحقيق الأفضل إن شاء الله.

** تحقيق الإستفادة القصوى من الصور الذهنية
تخيل الصورة أولا ثم ارسم ما تخيلته.. لتكن هذه هى قاعدتك .. فالتصور الإبداعى ما هو إلا عملية تخيل لصورة عقلية أو إنطباع ما بوعى كوسيلة للتأثير فى أهم ما فى الكيان البشرى وهو العقل الباطن .. فمن المفضل إستخدام تقنيات التصور الإبداعى عندما يشعر الجسم بالإسترخاء وعندما يصفو الذهن .. كما تؤثر هذة التقنيات كذلك كلما شعرت بالإسترخاء .. وخاصة عندما تستيقظ من النوم صباحا .. أو فى نهاية اليوم عندما تستسلم لأحلام اليقظة .. لأن العقل يكون فى حالة طبيعية من وضوح العقل فى هذه الأوقات .. فالتخيل أو التصور سيفيدك بقدر كبير فى حياتك .. فتخيل كل ما تريده فى الحياة من أعمال تود القيام بها .. مهارات ترغب فى تعلمها .. أشخاص ترغب فى لقائهم .. أماكن تود زيارتها .. واطلق لخيالك العنان .. وعندئذ ستعمل على تنفيذ كل ما حلمت به .. فلن يكون لك واقع جميل إلا إذا كان لك خيال أجمل وأعظم ..

** صوت النقد الداخلى وبناء الثقة بالنفس
إن صوت النقد الداخلى هو ذلك الصوت الداخلى الشرير الذى يشكو باستمرار ويهدد صاحبه .. وهو الصوت الذى يلقى بذور الشك فى النفس .. وإذا ما استسلمت له سوف يسوء كل شئ كما يحدث دائما فى كل مرة .. وإذا لم تواجه ذلك .. وتتحكم فيه .. فإنك بذلك تمنح صوت النقد الداخلى القوة لتحطيم ثقتك فى نفسك وتقليل احترامك لذاتك .. ومن هنا كان لزاما عليك أن تتعلم أن تخبر عقلك بأن يصمت .. ويتوقف عن التصرف بغباء وأن يمضى بعيدا .. ثم قم بتحويل تلك الأفكار السلبية الكامنه بداخلك إلى أفكار إيجابية .. وسيكون لذلك تأثيرا فوريا عليك .. وربما لا تستطيع منع تلك الأفكار السلبية من التحكم فى عقلك .. إلا انك ستتمكن من أن تجعلها دون أى قيمة تذكر ..فلا تخف من أفكارك السلبية .. اعرف حقيقتها فقط . وهى أنها مجرد أفكار سلبية وليست الحقيقة .. ولاتمنحها حيزا من تفكيرك .. وعندئذ ستظهر لك على حقيقتها .. وهى أنها ليست إلا أفكارا ومفاهيم زائفة ليس لها أساس من الصحة .

** التأكيد المستمر على الأفكار وتدعيم الثقة بالنفس
ليكن معلوما لك أنك عندما تتغير نظرتك لنفسك سيتغير كل شئ .. فما حياتك إلا انعكاس للطريقة التى تشعر بها ذاتك الداخلية .. فالتأكيد المستمر على الأفكار يعد شكلا من أشكال الدعم الذاتى .. فأنت إذا ما أكدت على نفسك فكرة ما أو كررتها على ذاتك لفترة كافية فسيؤثر ذلك على على أفكارك ويزيد من مصداقيتك عاجلا أم آجلا .. ويساعد التأكيد المستمر على الأفكار فى :
– تأكيد النقاط الإيجابية .
– تغيير نقاط الضعف إلى مصادر قوة .
– تغيير الإتجاهات.
– التركيز على ما تريده لنفسك.
وبالتالى فالتأكيد المستمر على الأفكار يعد طريقة فعالة للغاية فى تغيير أنماط التفكير وفى برمجة العقل الباطن .. وتصبح هذه الطريقة مع التدريب المستمر عليها سلاحا قويا فى عملية بناء الثقة بالنفس الخاصة بك ..

نستكمل فى الحلقة الثالثة

دكتور سامى محمد حبيب
دكتوراة إدارة الأعمال والتسويق

ضع أعلانك هنا 01061087033






مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مدير موقع الجريدة الألكتروني المهندس أحمد إيهاب الشيخ
Designed and Developed By Support-Stores
إغلاق
إغلاق